الى من أظن انهم مازال بهم خيرا فى فطرتهم —

قياسي

الى من أظن انهم مازال بهم خيرا فى فطرتهم —

 

حينما يحدث صراع جاد بين طرفين فلكى تعلم انك على الحق أم الباطل فتصطف الى جواره-

–أنظر الى من ستقف الى جواره-

— فحين تجد الى جوارك القاضى الشريف الزند والرياضى المتميز شوبير والمحامى الموهوب مرتضى منصور والأعلاميين المتميزين هالة سرحان واخواتهاا ….والفنانات الشريفات الهام ويسرا وتوابعهن

والمؤيدين لمبارك المخلوع سابقا (جماعة اسفين ياريس)

وظباط الشرطة الغير فاسدة التى ثرنا عليها بثورتنا الحقيقية—-

فاعلم انك تقف فى الصف الخاطئ ومع الباطل–

وإن ما يدفعك فقط للوقوف الى جوارهم هى الكراهية التى تعميك عن رؤية الحقيقة الجلية

وهى أن الثورة المضادة قد أنتصرت على حلمنا

بعدما تدثرت بمسوحكم الثورىة

وانكم  سامحكم الله اضعتم على مصرنا وأبنائهافرصة لميلاد جديدة

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s